6 نوفمبر، 2014

ميلاد

في كل عامٍ لا تفعل غير أنك تقرب مسافتي من الموت، لا وردةً على باب غصة، لا قطعة شوكولاتة على فم القلب، لا مفاجأة ملونة على طرف عيني، ولا أرجوحة تحملني للسحاب، كل شيء يسير معك كطائرٍ حزين على الكورنيش ..

ويبدو أن العالم ليس ماكينةً لتحقق الأمنيات .. العالم غابة تشرب دمائنا وتُعيدنا بلا معنى، وأنتَ تُقرب مسافتي من الموت ..

هناك تعليق واحد:

  1. لم نخلق في الدنيا عبثاً
    لم نأتي لتلك الرحلة الدنيويه فراغ من الخالق
    خلقنا لسبب ما وحكمة ما فلنبحث عنها
    لنقضي حياتنا في أشياء مفيدة نحبها
    هكذا خلقنا
    سعيد بأنك لا تزالين تدونين ولم تهجري التدوين
    سعيد جداً بالاطمئنان على مدونة "شمس" التي تغير شكلها واسمها وبقيت صاحبتها على نفس البريق
    لو دخلتي مدونتي تجدين على اليسار لينكات مدونات صديقة مدونتك تلك من ضمنهم وضعتها 2007 من 7 سنوات كاملة وكنتي صديقة عزيزة أجد تعليقاتك على تدويناتي القديمة قبل هجرها
    وانا عدت لعالم المدونات المحترم الملئ بالخصوصية والاحترام وعدم العبث وانتهاك الخصوصية والمرضى النفسيين الذي امتلأت بهم مواقع التواصل والعبث الاجتماعي
    تحياتي نهى "شمس"
    مفتقدك بشدة
    على وقت قصير سأتابع تدويناتك السابقة فأنا أشتاق لسحرك

    ردحذف