1 نوفمبر، 2007

الإجتياح


الحب والحياة على مرمى من الرصاص

ولو مظهرش الفيديو اضغط هنا

****

مسلسلات رمضان كانت للمرة المليون تُعطيني السماح بالابتعاد عن التلفزيون ، فمنذ سنتين قررت مقاطعتهم وسابقا كان مسلسل واحد هو ما أتابعه وهو ما يشدّني فعلا مع مسلسل سوري


هذه السنة لم أحاول من الأصل الاقتراب من زواياها واتجهت للسوري وعندما بحثت في مواضيع المسلسلات لم أجد غيره " الإجتياح " رغم كآبة هذه الفترة تفاعلت مع المسلسل بشكل جدي من قبل أن أراه قد يكون لعدم توقعي أو فضولي في معرفة كيف سيتم تصوير حياة الفلسطنين ومقاومتهم بشكل مؤثر ، بصراحة كنت أريد سماعه وأنا متوقعة أن مشاهدته ستعطيني ألف سبب للسخرية من الممثلين والمخرج والسيناريو بالكامل ، لكن المخرج أخرجني منه رغم كم الحزن الذي كنت أُشحن به في كل حلقة بابتسامة تقدير واستمتاع فقدتها في مسلسلات وأفلام التي تناقش قضايا الشرق الأوسط وقد يكون مسلسل رأفت الهجان هو المسلسل الأكثر في نقاش قضايا الحرب مع إسرائيل رغم ملاحظاتي على بعضه إلا أنه حين يعرض أتوقع جلوسي أمامه باستمتاع وتأثر والاجتياح أجاد إعادتي لهذا النوع من المسلسلات


الغريب أنه المسلسل الوحيد اللم يُدعم بحملة إعلانية أو حتى خلال بحثي عن موعده على النت وجدت لكل مسلسل ميعاد عرضه وإعادته إلا هو " شيء مؤسف بجد " المهم وجدته بالصدفة من صديقة
وبدأت متابعتي له


كان عبارة عن مجموعة مشاعر مختلفة لطبقات مختلفة وأشخاص مختلفين تماما في كل شيء لكن يجمعهم شيئا واحدا هو الايمان بالحياة والحب حتى ولو على مرمى من الرصاص


كأن الوطن والحرية والكرامة هي إطار الحياة التي يتمسكون بها


المسلسل كان حواره عن معاناة المحاصرين الفلسطنين بعد قطع الماء والكهرباء عنهم ، ويصور المجازر الإسرائيلية والمقاومة ، مرتكزاً على حكاية عائلة ، أفرادها موزعون بين مخيم جنين ، ورام الله وبيت لحم وأماكن أخرى .. وذلك خلال عام 2002
الذي كتب السيناريو والحوار الكاتب الفلسطيني رياض سيف

الفنان السوري عباس النوري " أبو جندل في المسلسل" ـ
قام بدور إحدى شخصيات الواقع الفلسطيني أثناء الحصار، وأبرزهم ممن استشهدوا بعد مقاومة بطولية في مخيم جنين ، وهي شخصية "أبو جندل" الذي ظهر في عدة تصريحات على شاشات الفضائيات الإخبارية أيام حصار المخيم

وشخصيا عباس النوري كممثل أحييه أجاد اقترابي من الشخصية ورغبتي في ظهورها في كل حلقة

الفنان الأردني الشاب منذر رياحنة " مصطفى بالمسلسل "ـ
أحد رجال المقاومة الفلسطينية، والذي ينقذه ورفاقه فتاتين من حادث سيارة (الأولى مريم عربية إسرائيلية) ويائيل (يهودية) وتنشأ بين مصطفى ويائيل قصة حب كتحدي لليالي الرصاص
شخصية مرحة ، محب لعائلته جدا ، ومناضل لآخر نفس وكان تجمعه مع أبو جندل علاقة خاصة ليست علاقة رئيس بمرؤوس بل علاقة أخ بأخيه وكانت تشدني مواقفهم مع بعضهم وكان مصطفى من أكثر الشخصيات التي تشدّك في المسلسل أجاد الممثل دوره ببراعة
وتم قتله في آخر من قبل شقيق يائيل


إياد نصار "خالد بالمسلسل" ـ
أخو مصطفى والولد الأكبر " الشاعر" والذي ينخرط في صفوف النضال الوطني ضد المحتلين برؤية المثقف الواعي للأبعاد التاريخية لهذا الصراع


صبا مبارك " حنان بالمسلسل " ـ
ممرضة و أخت مصطفى ولم تختلف عنه وكان أكثر أخوتها قربا لها وهي كمصطفى من الشخصيات التي شدتني أيضا

.....

طبعا المسلسل كان حفلة ممثلين وجميعهم أجاد دوره لكن هؤلاء من شدوني بالمسلسل


وليس لأنهم أبطاله


لأن المسلسل وضع من عائلة مصطفى النقطة التي يخرج بها إلى باقي البيوت ليدخلك في حياة أهالي جنين وتضحياتهم أي لم يكن مسلسل للعائلة فقط
...................

إن مسلسل يجيد صناعة المشهد بواقعية ودراما تجذب كل طَرف بك كفيلة بالاحترام

لكن أن تجد الموسيقى أيضا تغرسك في المشهد كرواية تتعايش معها وتنزف جرح وألام المشاهد فيها

هذا ما كان يحدث في الإجتياح الموت له صوته الحب له صوته والفرح له صوته والنصر له صوته والغضب له صوته .... كان كل شعور يُشهِر عن وجوده وملمسه ، وكان قادرا على سرد دموعك في الحدث ليس تعاطفا ولكن لأنه خرج منك دون أن تدري


وكانت لهم أغنية أكثرهم قربا للفلكلور الفلسطيني وأعجبتني اسمها سبل عيونه كانت تغنى في حفلات الزواج لكن هنا وظفت لكي تُغنى لكل شهيد كعريس يزفونه لعروسته الجنة



اييييه... بحنة مكة جيت احنيكي
ايييييه... يا بدر ضاوي والحلى كلو ليكي
اييييه ... ما بتلبق الحنة إلا لايديكي
اييييه ... يا زينة العرايس لمحمد اوديكي

سبل عيونو وماد ايدوا يحنولو
غزال صغير بالمنديل يلفولو

يا امي يا امي عبيلي المخاداتي
وطلعت من الدار وما ودعت خياتي
سبل عيونو وماد ايدوا يحنولو
غزال صغير بالمنديل يلفولو

ياامي ياامي طاويلي المناديلي
وطلعت من الدار وما ودعت انا جيلي

سبل عيونو وماد ايدوا يحنولو
غزال صغير بالمنديل يلفولو

****


في آخر المسلسل كانت هناك جملة لإحدى بطلات المسلسل

ـ احنا ما جاومنا عشان أراضي أو بيت ، كين جاومنا عشان ايش يقولوا ما طاطوا راسهم ـ

.......




واسمع أنه سيعاد على الإم بي سي 1/11

......


لهذا المسلسل بكل ما ومن فيه كل التقدير


لأنه رغم أحزاني أدخلني في خط الرصاص لمحاولة البحث عن سبب استمرار الخط دون انتهاء


أدخلني عند أرصفتنا البائسة ، أقحمني كلما فكرت فيه ، ما سبب وقوفنا على حواف الخطر والحرب سواء مع أعدائنا أو مع عدونا الأكبر وهو أنفسنا

علامة الاستفهام لديّ لم تقف إلا أنه قد يكون الانحناء للخوف والضعف هو من أسبابها


------

هناك 8 تعليقات:

  1. أكيد هتابعو

    بجد الأعلام بتاعنا دا متخلف

    بيوجهو الناس بفظاعه

    شكرا ليكي

    ردحذف
  2. انا ماشفتش المسلسل لكن غادة حكت عنه

    والوضع كده مشجع لمتابعته

    على فكرة
    مبروك الشغل ياقمر

    ردحذف
  3. حبيبي يانجمة ليلي يامنورلي السراديب
    مكتوب على كف العاشق
    روح بلدك ياغريب
    ...................
    أنا عارفة المسلسل ده عمل فيكى ايه لأنه بالنسبة لي زيك كده فاكرة لقطة مصطفى ويائيل لما راحت المخيم له وقالتله بحوبك وهو مسك ايديها ازاى يابنتى الناس دى بجد يطلق عليهم بنى آدمين
    يلا هنتابع الاعادة امتى بقى
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بحوبك يابنت

    ردحذف
  4. مؤمن

    ياهلا بيك الأول
    وأكيد لازم تتابعه المسلسل ما يتحكاش
    يمكن ظلمته بحروفي الضئيلة كتير
    وشكر أكثر لك

    ------
    عين ضيقة

    هوا يستاهل جدا
    اسمعيه

    والله يبارك فيكي بس ادعيلي لأن الحياة عندي مش متظبطة
    وعلى فكرة
    بتنوريني بجد ياجميلة

    ------

    غادة

    الخطوة عذاب ومتاهة والحلم أخضر وعجيب
    وأنا كل ما اجول التـوبة ، .... ترمـيني المقادير
    ...
    وهما مروحين عالطول
    بس ايه رايك عطشان ياصبايا
    ومنير ... حيث منير في خدمتكم يافندم
    ......
    و ديه الحلقة 21 يابنتي
    أنا حافظاها صم وما صدقت لقيتها ع اليوتيوب

    هيا : انت تعرف ليه
    أنا ليش هون
    تعرف أنا ليه مابديش اروح
    أنا بدي أعرف
    بدي أعرف اذا في شيء بقلبك إلي ولا لا
    بدي أعرف ايه ف مخك
    بدي اعرف شو حاسس
    في شيء حاسه بدك تحكيه ولا لأ
    ولا بدك تحكي ولا ما بدك
    ولا ايش

    جاوب .. مالك ساكت

    هوا : أكيد إنه اللي اللي الأيام الجاي ... إ إ إ

    هيا : " أنا بحوبك " ـ


    وصمت

    وبعد كده اسمعوا بقى ديه تتشاف
    ديه جامدة جدا يابونيتي
    عدلة الكيسكتة والشميز

    ياعيني علينا ياخيبة ـ وش مكرمش في بعضه ـ

    وطالما موش هقولها لحد
    يبقى انت اولى بيها ياغديليو
    وأنا بحوبك جودا

    ------

    ردحذف
  5. شفتيه انت كمان!!
    الحمدلله
    أنا مالقيتش حد عرفه خاااالص!
    وحسبت انه من خيالي!!!!
    منذر رياحنه!!
    تألق شديد!
    thanx 4 the song!
    للأسف مالقتيوش أتعرض تاني!

    ردحذف
  6. انا تابعت المسلسل و اعجبتني شخصية ابو جندل للمبدع عباس النوري و قد احزنني استشهاده و كما قال هو لمصطفى مش مهم انشوف الشمس المهم انها تظل جواتنا وقد تاثرت في الحلقة الاخيرة بوصف مقتله فقد كان اسيرا و جريحا و اعزلا و رغم دلك قتل و كان في منتهى الشجاعة حيث مات رافع الراس للنقاش حول المسلسل او حول دور الفنان عباس النوري الاتصال على الرقم 21624487278

    ردحذف
  7. ابو جندل هو النجم الاول في الاجتياح فهو يمثل المناضل الشجاع والمصر على استرداد بلاده و الحكيم و قد ابدع عباس النوري في اداء الدور و احسن مشهد في المسلسل هو بكاء يوسف او ابو جندل و مشهد استشهاده فقد كان مؤثرا جدا خاصة و قد استشهدا رافعا راسه متحديا للاسرائيليين و رغم تشبثه بالحياة و رفضه للموت الدي اعتبره وسيلة و ليس غاية الله اكبر على كل ظالم لقد تمنيت في دلك المشهد ان اكون مكان مصطفى و لكني لم اكن لاهرب بل ساساند قائدي الى اخر لحظة و كنت لابقى مع يوسف حتى لو حاول ابعادي للتعليق 21624487278 رحمة التيقرتي

    ردحذف
  8. ابووووووووووووووووووو جندددددددددددددددل هو القائد و استاد مصطفى و ابه الروحي و قد تعلق به مصطفى كثيرا و لو لا تدخله لكان مصطفى ماسورا من بداية المسلسل وقت اسر حنان ثم اصبح في الحلقة 28 مصطفى هو المواسي ليوسف حيث قال له انه يتمنى الموت قبله حتى لا يدوق حسرته عليه وكان رد يوسف طريفا حيث امر مصطفى بالابتعاد عنه والموت بعيدا قائلا ان الموت ليس غاية و لا هدف بعرف كل الاديان و كل المعتقدات فالموت وسيلة لما تموت و انت بتدافع عن غيرك بتوصل لانبل معركة بالكون و لكن مصطفى ترك يوسف في الحلقة 29 حتى يواجه حدفه وحيدا ثم في الحلقة 32 استشهد مصطفى على يد اخي يائيل امام بيته في حيفا و في الحلقة الاخيرة دخل الاعلام اراضي جنين المخربة فاستقبلتهم واحدة شهدت مقتل يوسف قائلة و هي تحمل حبات تراب "شمو ادا فيكم اتشمو هالتراب مروي بدم ابو جندل اللي شفتهم عم يقتلوه و كان جريح و جرحو بينزف و رغم هيك مات و راسو مرفوع ليش لحتى يقتلو ابو جندل اللي كان رجال شجاع و شهم ليش" انا ايضا لم اجد اجابتا على هدا السؤال سوى انه شخص اراد ان يعيش في حرية في زمان و مكان غير مناسبين انا انصح كل من لم يشاهد المسلسل بمتابعته و بمتابعة كل تحركات يوسف و انا شخصيا احتفظ بكل الحلقات و اشاهد دائما الحلقة 29 و رغم اني حفظتها عن ظهر قلب الا انها دائما ما تؤثر في و تبكيني يحيى ابو جندل رحمة التيقرتي و رقمي هو 21624487278

    ردحذف