16 أبريل، 2008

لدواعي استهباليه

شيكا بيكا وبوليتيكا ومقالب أنتيكا

ولا تزعل ولا تحزن اضحك برضه يا ويكا

ها ها ها ها .. ع الشيكا بيكا
أنا بضحك من قلبي يا جماعة مع إني راح مني ولاعة
وبطاقتي ف جاكته سرقوها وغلاسه كمان لهفو الشماعة
بقيت أرجف م السقعة لكن بضحك

الضحك ده مزيكا كهربا علي ميكانيكا اضحك ع الشيكا بيكا

ها ها ها ها .. ع الشيكا بيكا
أنا راح مني كمان حاجة كبيرة أكبر من إني أجيب لها سيرة

قلبي بيزغزغ روحه بروحه علشان يمسح منه التكشيرة

ادعوله ينساها بقي ويضحك

الضحك ده مزيكا كهربا علي ميكانيكا اضحك ع الشيكا بيكا

ها ها ها ها .. ع الشيكا بيكا

هتقولي الشيكا بيكا ايه هيا ؟

هي الحركات اللي مش هيا

الفرقة ، والحرقة ، والغرقة والزمبة ف البومبة الزرية

فبدال ما نطق يا وله .. لأ ، نضحك

الضحك ده مزيكا كهربا علي ميكانيكا اضحك ع الشيكا بيكا

ها ها ها ها .. ع الشيكا بيكا
..........


كلمات : صلاح جاهين - من فيلم (المتوحشه)

...

هناك 3 تعليقات:

  1. وصلتني حالتها الجنونية على الفيس :)


    .
    .
    حلوة أيضًا

    ردحذف
  2. رح الله جاهين, كان وما يعلمنا ان نستخلص الفرح والحياة والسعادة من كل ماهو قبيح ومزيف .. هذا بخصوص الأغنية

    أعتق ن المدونة ككل مميزة .. وان كانت هذه زيارتى الأولى فلن تكون الأخيرة بأذن الله

    تحياتى

    ردحذف
  3. جاهين دة كان معجزة
    وحيفضل
    اية أجمل من ان ناس متعرفهمش يتفاعلوا للدرجة دي مع كلام قلته لناس تانيين من سنين

    ردحذف