13 يناير، 2009

إن الله في المطر



يا مطر إن الله فيك ..

فـ متى تلوننا دون نوارسٍ أو جفاف ، متى ننسكب في حضنك دون جرحٍ .. هاربين من الحقائق ووحدتي

يا مطر ..

( أردت ..
أن أكون سفير الكلمات الجميلة
فغلبني القبح ..
وأردت تشجير الصحراء
فآكلني الملح .. ) *

وعباءات الوقت تفرش أضغاثها على رئتي ، بساحاتٍ من سكوت تعلو صدى الحكايات بشرخ وموت ، ولصوت الغراب أحلامٌ تنهدّ على سطح الخطأ وللخطأ أنينٌِ يوجعني عادةً ، أتعبتني الرؤى كل الرؤى .. مضاعفةً حين حدّست وحين حدثت !
الآن ..
أحن للبحر .. تزخمني تموجات المياه ورائحة الملح بخدي ، والبحر واسعا في صدرك ..
فمتى يفور بكائي فيك وبه .. ؟


يا مطر ..
لا أحد هنا .. فاذكرنا طائعين بما تبقى ، فالحياة تدعكني ببردٍ و ..

( التفت الليل بأعصابه
إلى إزارٍ .. بعد لم ينزع ..
أين يدي .. لا خبرٌ عن يدي
قبل سقوط الثلج كانت معي ) *


وإني أخاف

أخاف

أخاف ما تحطم ..


يا مطر ،
...

أمطار أوروبا

تعزف سوناتات بيتهوفن

وأمطار الوطن..

تعزف جراحات سيد درويش

وأنا بدون تردد

مع هذا الإسكندراني

الذي يضيء في حنجرته قمر الحزن .

ومآذن سيدنا الحسين.. *



......

* نزار قباني

العنوان من فيلم : (V for Vendetta (2005


هناك 3 تعليقات:

  1. جميل ما سطرتى
    جميلة جدا الفاظك
    تشبيهك
    احساسك
    اختيارك لنزار
    رائع
    وفقك الله

    ردحذف
  2. حلوة

    رغم الحزن البادي من بين السطور

    ردحذف
  3. نهر الحب

    الأجمل مروك دوما

    ...

    هدى

    أنتِ أحلى

    ...

    ردحذف