23 ديسمبر، 2008

وحدن بيبقوا


آسفة لكل من يزعجه وحدتي لو كان هناك مَن ! ؛
فلا داعي أن أزعج أحدا بالملل ..


فـ فِرارا من كل الذي لم ولن يعلم قدره بي ، فِرارا من واجهة الوجع التي تنقر في عيني بقعا سوداء وغصة .. ورغما عن رغبتي فِرارا من مساحاتٍ بـ / معـ ـهم ليست لي أبتعد قليلا أو كثيرا .. لن يهم ،
طالما أن الحياة تسير وستسير بدوني على أي حال ...

...

كفي يصغر يصغر ويصغر.. وذراعي ثقيلا ملقى بغير حيلةٍ .. يغور في صدر اللحاف مرتهباً ، وحضني يرتعش لرعب الحقائق التي جاءت قبل ناصية ديسمبر الباردة بخطوةٍ كصفعةٍ لا ولم يفعلها أحد غير فهمي المراوغ .. غير طقطقة قلبي بأحلامي فجأة وغير مخالفتي لحدّسي بالرؤى ، أضم الوسادة داخلي بشدة ارتجافة ..

" بردانه .. أوي ! "

أسمع صوت عظمي يتكاتل على أعصابي بقوة طرقعة باردة لأوردتي ورعشة الدم المهاجرة بهواءٍ خطأ ، أقرفص شفتاي بحليبٍ من عفو الإله كي لا تصدحني ملوحة البكاء ، وأرصص دمعي أنيقا في جفني كنعامةٍ مكابرةٍ بكسر ،

لم يعد بعد تحقق الخوف غير خوفٍ أكبر .. وحيدة تحت أنغام الوكسة أباعد الحلم عن وجههم ، وأمارس رذيلة الألم تحت غطاء التكتم ..

( وأبكي .. وأبكي .. بغير انقطاع

كأن ذراعي ليست ذراعي .. ) *

....


ليس من شوق إلى حضن فقدته
ليس من ذكرى لتمثال كسرته
ليس من حزن على طفل دفنته
أنا أبكي !

أنا أدري أن دمع العين خذلان .. و ملح
أنا أدري
و بكاء اللحن ما زال يلح
لا ترشّي من مناديلك عطرا
لست أصحو.. لست أصحو
ودعي قلبي.. يبكي !


شوكة في القلب مازالت تغزّ
قطرات.. قطرات.. لم يزل جرحي ينزّ
أين زرّ الورد ؟
هل في الدم ورد ؟

يا عزاء الميتين !
هل لنا مجد و عزّ !
أتركي قلبي يبكي !

خبّئي عن أذني هذي الخرافات الرتيبة
أنا أدري منك بالإنسان.. بالأرض الغريبة
لم أبع مهري.. و لا رايات مأساتي الخضيبة
و لأنّي أحمل الصخر وداء الحبّ..
و الشمس الغريبة

أنا أبكي !
أنا أمضي قبل ميعادي.. مبكر
عمرنا أضيق منا
عمرنا أصغر.. أصغر
هل صحيح .. يثمر الموت حياة
هل سأثمر
في يد الجائع خبزا..في فم الأطفال سكّر ؟
أنا أبكي ! **

....


* نزار قباني
** محمود درويش



..........

هناك 7 تعليقات:

  1. قرات النص و حاسس طوال قراءتي له ببرودة الشتاء تنبعث من كلمات

    ردحذف
  2. ياااااااااااااااه

    حلو قوي

    مليان احساس

    وكأني الموجوعة

    ..

    صباحك دفا

    ردحذف
  3. أول ماشفت النص حسيت انو هيكون على حطى النصين اللي سبقوه , صحيح انهم اتكتبوا بشكل جيد جدا .. لكن التفاصيل الصغيرة اللي كانت موجودة بشكل رائع هنا هيه العامل الوحيد في رأيي اللي بيفصل بين عمل جيد وآحر ممتع ...
    خصوصا ان كلمة الوجع من الكلمات المكررة داخل قاموس أي إنسان / أو بشكل أكثر دقة أي مخلوق .. يعني عملية جذب الآخر بتبقى صعبة باعتبار الجميع مشتركين في الشعور بالألم , اللي بيفرق زي ما قلتلك عملية طرح تفاصيل أكثر دقة

    ( تخيلي النص بدون فيروز ونزار ودرويش )


    " ورعشة الدم المهاجرة بهواءٍ خطأ ، أقرفص شفتاي بحليبٍ من عفو الإله كي لا تصدحني ملوحة البكاء ، وأرصص دمعي أنيقا في جفني كنعامةٍ مكابرةٍ بكسر"***


    اللغة في المقطع دا شعرية بشكل كبير يعني عملية السرد بالشكل التلقائي / الواعي ده مع وجود صور مهمة جدا سواء من ناحية التركيب أو من ناحية الجِدة/الحداثة اللي جواها , دا غير صياغة الفكرة بالشكل الرائع دا ..

    حضور درويشي في نهاية البوست تستاهلي عليه عشر حسنات


    اه انا مبحبش النصايح لكن تذكري ان فيه ناس كتير جدا قدرت تتخطى مرحلة الوجع

    ردحذف
  4. أول زياره ليا هنا

    بجد نفس الحالة اللى بمر بيها

    وكمان أكتر حاجه لما نيجى نعيط ويا خساره بعد متنشف الدمعه منلاقيش حد يسالنا ايه السبب

    ان شاء الله فتره تعدى بتبقى صعبه كتير

    بس ان شاء الله نقف على رجلنا ونرميها ورانا

    ردحذف
  5. وحياة ربنا اللى حاسك دلوقتى المرحلة دى هتعدى
    قررى انتى انها تعدى

    بس ماتبطليش تكتبى علشان انا اكيد مش هبطل استمتع

    على فكرة موفقة جدا فى العنوان الفيروزىّ

    ــــــــــــــــــــ
    فى ودنك
    ((ان شاء الله تفرحى ))

    ردحذف
  6. وجع ديسمبر مؤلم فعلا
    !!

    تحياتي

    ردحذف
  7. ذو النون

    عشان احنا في الشتا
    مرحبا باول زيارة لك
    تحية

    ...

    هدى

    انتي الاحلى يا جميلة
    صباحك ورد

    ...

    اريسطو

    الاول مدونتك فين ؟
    ثانيا مافهمتش نصين ايه اللي كان هيبقى على خطاهم ؟؟
    لو تقصد نصوص درويش ونزار فصعب يكون زيهم في المستوى يعني :)

    والنص كتابه لحظية فمفكرتش فيه خارج الثلاثي ده ، لكن أسعدني ردك ورأيك اللي هيخلوني افكر فيه بوجه آخر
    نورتني جدا
    تحية

    ...

    مش عارف

    مرحبا يمرورك الأول
    الخسارة متواجده من الاول ماحدش بيسال قبل ولا بعد يعني تقدر تقول ان كل حد ليه اساسيات اخرى يهتم بيها لا نكون منها فبنجنبهم الملل وغالبا هما بيفضلوها كده
    ربنا وحده اللي لك

    اتمنالك برده تمر الفترة عشان هي من الواضح مابتنتهيش
    تحية

    ...

    عين ضيقة

    اكيد ربنا عالم ووحده اللي ليا
    بس ساعات بحس في شيء في الحياة رافضني أو ماعملتش شيء يخليني استاهل فرح
    يعني .. !

    وفي ودنك " هتفرحي اكتر ." ثم قُبلة

    ....

    حامد ابراهيم

    وجع الحياة كله مؤلم
    تحية

    ....

    ردحذف