30 ديسمبر، 2009

سكر مُر طعم السنين


( دعوني أمضي بهدوء قلمٍ هَمَّس أسراره حتى نقطة الحبر الأخيرة فيه )
ـ غادة السمان ـ

..


أمر بالخطو دبةً دبةً ملساء حيث لا بغض لأي عامٍ .. غير أن الحزن لا يتركني إلا موغلةً أكثر في البنفسج أُناجي المطر، أمر دون ضغينة .. فلم أتوقع من العام الكثير كي لا أظلمه ، ربما رغبت مفاجأة ما بسيطة كوردة في الليل أو قبلةً رحبة من عين أحدهم تخبرني أن الحياة ستسير على ما يرام كي أطمئن .. ممسكاً رئتي في حضنه حين أرتعب أو رنةً من صوت الأحلام تطفىء الصدى على صدري فأنام أو ربما النجوم تخرج عن دائرة الموت لتنطلق في حمرة قلوبنا إشارةً ، ولكنها قطعة الشيكولا الوحيدة مسحت عن جسدي شكةً ما فارتخيت ، وأزعجني فقطأرق كفي في كفي حين ظلا فارغين ككل عام تمتلئا بأشباح الذين رحلوا و سيرحلون .. تؤلم دمعي " لا أحد يستمر بين قوسين وأنتِ "،
ولكن لا أنكر أني عرفت منه جديداً ما هنا أو هناك وعرفت من النُهى أخرى تتخللني .. تونس أخرى مازالت تواظب السير ، فلا أكرهه .. قد دخلته فارغة وخرجت فارغة بجرحٍ موفي اللون أبتسم لحنان لونه ،


وألون بالسكر رقصة السماء حين تحتضنني وتدور؛

حزينةٌ أكثر

حزينةٌ أقل

دون شيءٍ أكثر " وداعاً 2009 " ..

...

....




هناك تعليقان (2):

  1. رقيقة جدا ,, وشفيفة عن حالة تنم عن رضا, وروح مستكينة

    أحببتها جدا, واحببتك

    ..

    أمنيتي لك بعام يحمل من الفرح ما يضفي الوهج على "بنفسجك" الذي أضحى بالنسبة لي أنتي

    ..

    كل عام وأنت بهذه الجاذبية

    ردحذف
  2. هدى

    بعيداً إنك من اللي محسسني إن المدونة مش لوحديها
    و فيه خطوة نور بتدب فيها ،
    أنا بحب مرورك على فكرة بحس ببهجة لما بشوف ردك :)
    كل عام و أنتِ ياسمينة يا جميلة و أحلامك كما رغبت وأكثر
    دامت روحك طيبة ..

    ...

    ردحذف