28 نوفمبر، 2009

للخطو رب


أحتاجه على صدري خرقة نور

ألزمني على طاعتك كي أحتمل غدر الحياة
- قلبي تعب -

فأوقفني على الهاوية إذا رغبت
لكن غير خائفةٍ من فزع الصرخة و آهٍ مائلة

يا الله ..

" أنا خايفه ! "

...

هناك تعليقان (2):

  1. الله يؤويك و يطمئن قلبك أيتها الجميلة

    متأخرة قليلا ، لكن غير منسية بالطبع "كل سنة و أنتِ طيبة " ـ

    ردحذف
  2. فريدة
    تسلميلي يا رب

    كنت بسأل فينك قبل ما اشوف ردك ده
    ويكفيني أنك هنا يا قمر
    و أنت أطيب و أجمل :)

    ردحذف