25 يوليو، 2009

شوية ترفيه

...

" تُرى لو الحياة أبسط من الدائرة المبهمة لكان هذا الحدث ؟! .. ربما لا "



كمقهى صغير على شارع الغرباء -
هو الحبُّ ... يفتح أبوابه للجميع.
كمقهى يزيد وينقُصُ وَفْق المُناخ :
إذا هَطَلَ المطرُ ازداد رُوّادُهُ،
وإذا اعتدل الجو قلُّوا وملُّوا
أنا ههنا - يا غربيةُ - في الركن أجلس
ما لون عينيكِ ؟ ما اسمكِ ؟ كيف
أناديك حين تَمُرِّين بي، وأنا جالس
في انتظاركِ ؟

محمود درويش
..

محاولة للخروج من المود وبدون مناسبة

بس عجبني الفيديو جداً
....

هناك تعليقان (2):

  1. أبيات محمود درويش جميلة للغاية
    و الفيديو فكرته ، ذكرتنى بفيلم "ساندرا بولوك "(While you were sleeping ) ،بس هى كانت بتقطع تذاكر ؛)
    رسمت ابتسامة عريضة بعد الإنتهاء من رؤيته


    كونى بخير :)

    ردحذف
  2. فريدة

    كيفك يا قمر
    بقالك فترة مش بتيجي ، و أه عارفه الفيلم
    سعيدة بالابتسامة التي تركتها على وجهك

    كوني هنا :)

    ردحذف